مناوشات

.
There was an error in this gadget

Saturday, November 20, 2010

البنيان المرصوص

قام من نومه مسرعا، اختطف نفسه من ذلك الكابوس المألوف. ارتدي ملابسه المهلهلة التي لم تنجح يوما  في اعطائه الهيبة، سروال مستنفذ وقميص أشبه بأغطية السيارات، كانا أبيضين يوما ما ، قبل أن
تتسلل الصفرة اليهما.


مشي متثاقلا الى الحافلة التي تنقله إلى عمله يوما وراء الأخر. في ذلك الموقع الذي يخدم فيه وطنه بصورة دورية. ياله من تعب،  قد أدي الكثير إلى وطنه؛ عمره وقوته وتلكم الكوابيس الأليفة.


نفض تلك الخواطر جانبا،استنهض همته، اصطف برفاقه محتميا مستأنسا، ليس ألان وقت الشرود، بل هو الوطن حين ينادي.


اصطفوا جميعا كالبنيان المرصوص، دق قلبه في فزع ونشوة اعتادها. هتف في داخله " الله أكبر "، فلقد حان ألان موعد الفتك بأعداء الوطن.....المتظاهرين

No comments:

Post a Comment