مناوشات

.
There was an error in this gadget

Tuesday, January 4, 2011

المسلمون والمسيحيون... قطبان "الكرة" المصرية


هو قطعا عنوان غريب، لكن الأغرب منه هي حالتنا  المخزية كمجتمع. أصبحنا نستقي قيمنا وثوابتنا من نادي القرن ومدرسة الفن والهندسة ! وبالتالي لم يكن من المدهش أن تتماثل علاقة أشقاء البلد الواحد بعلاقة جمهوري الأهلي والزمالك.

مع بداية العام الجديد شاهدنا جميعا هذا الحادث المفجع، ومع كامل الإحترام لنظرية البحث عن المستفيد - التي تطرف بعد معتنقيها لدرجة إتهام الفاعل بأنه مسيحي - ، ونظرية العداوة الدائمة مع إسرائيل والمؤامرات... إلخ، صار الجميع متهما الموساد بلا اية دلائل صلبة، تماما كجمهور الكرة يلقي باللوم دائما على حكم المباراة.

وهذا يقول "نحن وهم "، وذاك يشكو "هم ونحن ". منذ شهر نشر تنظيم القاعدة تهديدات بالإعتداء على الكنائس المصرية، لن أتناقش في رد فعل الأمن المنشغل بغية أكبر وأهم - مثل أبو حصيرة وأحبابه - ولكن بالله عليكم (للمسلمين): كم منكم هالته تلك التهديدات، لم يهتم أحد، ولم يشعر أحد بالخطر تجاه عمل إرهابي موجه لبلاده. وأجزم لو كان التهديد موجهة لمسجد  فلسوف يكون شعور المسيحين متطابقا. ومن "مصادفات" القدر أن يتم التفجير أمام كنيسة يقابلها مسجد.

نحن نعاني من عدم المبالاة المستقاة من ثقافة الكرة الرديئة. فجمهور الزمالك لن يضيره أن يصاب أبوتريكة، وجمهور الأهلي لن يحزن إذا ما مس شيكابالا مكروه.فيا عزيزي هي المنافسة والتعصب للقطبان، ولتصمت أنت الأن، فإما نحن أو هم.

6 comments:

  1. Excellent post ya bakrov...
    i have been monitoring all the posts, comments & reactions about that catastrophe in silence...
    but by far u have made the most brave & honest to God post about it... i really applaud ur way of thinking as i couldnt have made my point better than u.
    Keep going ya sa7by

    ReplyDelete
  2. totally agree with Karim.. Nuff said.

    ReplyDelete
  3. مَنْ قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً

    ReplyDelete
  4. i can always count on the bakr to show me a different perspective in a great style.

    ReplyDelete
  5. Karim, Yehya and Bashir : thx a lot guys for your support. and interest to leave a comment.

    Sam : so lets try to bring it alive.

    ReplyDelete
  6. We will always try.
    من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان

    ReplyDelete