مناوشات

.
There was an error in this gadget

Sunday, May 22, 2011

المجلس الرئاسى.... لا ولماذا ؟




نحن الان فى وضع الضرورة التى فرضها الظرف علينا, بمعنى لم نختره ولم يخترنا. بل كان الوضع الوحيد المتاح بعد الإطاحة بمبارك.



من أكبر مميزات الثورة – من وجهة نظرى – أن الفكرة كانت هى القائد, لم تكن هناك جماعة او قيادة تقودها. وبالتالى أدى هذا الى انصياع السلطة الى التنحى لأنه كان المخرج الوحيد لان الفكرة تغلبت على السلطة. وليست القيادة الثورية هى التى تغلبت.


وكنتيجة مباشرة برز التساؤل من يدير المرحلة الانتقالية , كتب د. معتز عبد الفتاح بتاريخ 20 فبراير بعنوان ( دعوة لزويل والبرادعى وموسى ) قائلا :


من الثابت تاريخيا أن التحول الديمقراطى الثورى الناجح يتطلب إما مؤسسة قوية تعبر عن مطالب الثوار الديمقراطية وتتفاوض بالنيابة عنهم (مثل حركة تضامن فى بولندا أو تحالف الطلبة فى كوريا الجنوبية) أو زعامة شعبية (نيلسون مانديلا أو سعد زغلول(  ولهذا السبب، أعلن وأكرر ما سبق أن طلبته صراحة فى مكالمات هاتفية وفى تعليقات إذاعية عن أهمية أن يجتمع الثلاثة الكبار الممثلون للقيادات المطروحة شعبيا لمنصب الرئاسة (السادة أحمد زويل، عمرو موسى، محمد البرادعى، بالتعاون مع غيرهم) كمواطنين مصريين للإعلان صراحة عن دعمهم التام لمطالب الثوار (مع تحديدها بدقة، لأن كلا منهم يكررها ولكن بلغة مختلفة عن الآخر)، وأنهم مستعدون  للعمل معا ومع جميع القوى الأخرى بما فيها القوات المسلحة لضمان انتقال سلمى وديمقراطى للسلطة. "   




كان ذلك فى اعقاب الثورة, ولكن بعد رفض الرموز المطروحة للتعاون توقيا للاحتراق السياسى فى مرحلة انتقالية وتضييع فرصة الرئاسة. فبقى الوضع فى يد الجيش. وتم تقرير الاستفتاء على المواد التى تنظم الإنتقال الديموقراطى راسمة خريطة طريق محددة بالمواعيد لتنظيم وتقصير المرحلة الانتقالية. ومع موافقة الشعب رسميا بنسة عالية 77 % , أصبحت تلك الخارطة ملزمة وشرعية. اما ونحن نسمع الان الصوت العالى المنادى بالمجلس الرئاسى من العديد من القوى (الإعلامية) فأحب ان اوضح التالى:



1- لا يجوز الالتفاف على قرار شرعى من الناس (الاستفتاء). لان ذلك نقض للديموقراطية التى خرجنا جميعا ننادى بها. من القلائل الذين احترموا هذا الرأى وعبروا عنه د. حمزاوى والذى قال بوجوب احترام الاغلبية مهما كانت التفضيلات الشخصية. رغما عن تزعمه للفريق الذى رفض التعديلات.


2- أفترض "جدلا" ان كل من قال نعم للتعديلات هو "جاهل وغبى وأخرق ومتخلف " وأن الاختيار "الأصح" هو المجلس الرئاسى. فلى سؤالان:



السؤال الأول : اذن  هل نحن لا نصلح للديموقراطية ؟ ان كانت الاجابة نعم فاقترح العودة بمبارك وعمر سليمان فكان هذا رأيهما.

السؤال الثانى: من الذى يأتى بالمجلس الرئاسى ؟

ا. الانتخاب. اذن فنفس الناخب "الجاهل الغبى الأخرق المتخلف" هو من سيختار أعضاء المجلس الرئاسى.



ب. التعيين من قبل المجلس العسكرى. فنحن أما ديكتاتورية جديدة, نستبدل فيها الفرد بالاعضاء ولكن فى النهاية نحن لا رأى لنا. وبالضبط نعيد انتاج حقبة الخمسيننات عندما انقسم مجلس قيادة الثورة ما بين مؤيد للديموقراطية (نجيب ومحى الدين) ومعارض لها (ناصر وحكيم).




ج. ضغط بعض النخب السياسية والإعلامية.  تلك ديكتاتورية جديدة تستبد بها الاقلية بالاغلبية. وأنا أفضل الخيار الشعبى الغبى عن الخيار النخبوى الصحيح. " دليل – الشعب من ثار على مبارك والنخب هى من حاولت مساندته وفشلت ! -.

نهاية أرى أن دور كل واحد فينا يبدأ بأهمية الاتفاق والحفاظ على قواعد اللعبة حتى وإن تسببت فى هدف بشباكه. ولكن فى النهاية المبادئ لا تتجزأ.

3 comments:

  1. دى مغالطه مش حقيقة تاريخية
    الثوار قالوا رئيس المحكمة الدستورية ولكن مبارك اعطى السلطة لحبايبه اللى حيحموه وهه 3 اشهر ولا اتحاكم وكل اللى شايفينوا فوضى!!

    استفتاء ايه ده اللى بعد ما نقول نعم ل9 مواد نلاقى 63 ماده؟!! هم بيستفتوا عمى!!!

    الكلام كله مغالطات وبيعتمد على استفتاء اول من غالطه هو المجلس العسكرى نفسه وبعدين ديمقراطية ايه دى اللى تخليك تحاكم متظاهر حكم عسكرى وقاتل الاف المصريين محاكمات مدنية بطيئة مع الرحمة كمان

    اصحوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

    ReplyDelete
  2. المجلس العسكري يريد ان يجعل احد اعضاؤه هو رئيس مصر القادم
    وغالبا لن تخرج عن طنطاوي او عنان ولكن الترشيح سيكون في الوقت الاخير
    والاستفتاء كان مقياس للراي العام وليس اكثر من ذلك

    ReplyDelete
  3. SAMEH SALEH : honestly the way you wrote it made it very direct and convenience not to accept the presidency council. Nice. I haven't yet formed a firm opinion about that. and i know you are also against the constitution before the parliamentary. I have two points in reply:

    1) principles are not like a given scientific facts. I think we need to look on the bigger picture. If the majority of the voters were not aware of the difference between yes and no!!! including myself, i didn't know exactly what was going to happen if we say no!! so i don't think we need to build anything based on that yes.

    2) i find it kind of wired that most of the people that are against the prisedncy council or the constitution are an e5wan fans!!

    I know my points are kind out of your scope but i just wanted to share it : )

    ReplyDelete