مناوشات

.
There was an error in this gadget

Thursday, September 29, 2011

رسالة إلى عبد الناصر فى العالم الاخر





أعلم أن الله من يحاسبنا. وذلك من رحمته عليك وعلينا.

لا أحب أن اختزل ولا أن أشيطن الاخرين. فأنت بالتأكيد بشر لك محاسن وبك سيئات. لا يهمنى.. فقط أحب أن أبعث إليك برسالة. علها تصلك بطريقة ما. أو لعل أحد من أبناءك يطالعها وينقلها معه الى العالم الاخر فيتلوها عليك.

يا جمال يا حبيب الملايين كما نادتك الجموع فى جنازتك. حسبى الله ونعم الوكيل ! فمن سن سنة حسنة له أجرها وأجر من عمل بها. ولعلك تعلم باقى الحديث. لن أتحدث عن حقوق الإنسان ومن تعذبوا فى عهدك. فتلك نغمة قديمة وقد لا تفهمها !

أود أن اطمئنك أن دولتك البوليسية مازالت شامخة راسخة رسوخ "يحى الجمل" باقية بقاء "صباح".
دولتك البوليسية وجهت كهرباء السد العالى إلى أجسام المعتقلين ظلما وبدون ظلم.
دولتك البوليسية وجهت كل ما بنيته "أو أممته " إلى جيوب كلاب السلطة من عز وسالم وغيرهما الكثير.
دولتك البوليسية أحبطت الملايين حتى عندما ثاروا. وجعلتهم بين اختيار الفوضى او التعايش معها.
دولتك البوليسية جعلت كل من نبغ بسبب مجانية التعليم يهاجر إلى الخارج وينفع بأموالنا غيرنا ليتفوقوا علينا.

نظامك العسكرى جعل شابا فى 2011 يقول كابوس 54 يعود من جديد. يالها من مهزلة  أكثر من نصف قرن ومازلنا تحت رحمتك !
نظامك العسكرى يهددنا ما بين الفوضى أو أن نكون " ولاد حلال" لما "يهشونا نتهش".
نظامك العسكرى كاد أن يجعلنا نشرك بالله. فالله واحد أحد. ونظامك يمتلك فى 2011 سلطات التنفيذ والتشريع والقضاء. يا مثبت العقل والدين يا رب.

نظامك العسكرى دمر ما كنت تتوهمه من دولة زعيمة لحركة عدم الإنحياز لدويلة ذليلة تابعة لأمريكا. يتهدد تحولها الديموقراطى بعد اكثر من نصف قرن بسبب بذرة وضعتها ولم تقطعها قبيل مماتك.

فى ذكراك أقول.. ربنا يرحمك وحسبى الله ونعم الوكيل