مناوشات

.
There was an error in this gadget

Saturday, October 29, 2011

عهر الكلمات




التاريخ
: ما بين الرابع عشر إلى قبيل الخامس والعشرين من يناير


الكلمات : مصر ليست تونس , وتعلو مصر , كلنا خالد سعيد , ثورة محددة الموعد - ضحكات ساخرة -




التاريخ : الخامس والعشرون من يناير إلى الحادى عشر من فبراير

الكلمات : الشعب يريد إسقاط النظام




التاريخ : ما بعد الحادى عشر من فبراير - إلى الان


الكلمات : الفراغ الدستورى , الشرعية الثورية , الشرعية الدستورية ,  ترقيع الدستور , خريطة الطريق , النخبة , إسلامى , علمانى , تعديل المادة الثانية, الحفاظ على الهوية , المسجد, الكنيسة , الاستفتاء , نعم , لا , تؤ , ايوا , أغلبية , أقلية , ديموقراطية , إرادة شعبية , إعلان دستورى , التفاف , دستور أولا , مجلس رئاسى , التفاف, مبادئ حاكمة , مبادئ فوق دستورية , تاجيل , أقباط , اعتصام , تحرير , شرعية التحرير , ديكتاتورية التحرير, فئوية , هوية , ميزانية , اقتراض , كنبة , فلول , غدر , عزل , تصحيح مسار , استرداد ثورة , حدود , اسرائيل , شماريخ , التراس , داخلية , ماسبيرو , مدرعة , صليب , مشرحة , عبادة موحد , سرقة ثورة , انقلاب , عسكر , مصر ليست تونس , وتعلو مصر , كلنا خالد سعيد , ثورة ثانية.

كفاكم, لقد عهرت الكلمات !

Sunday, October 16, 2011

من وحى ماسبيرو !


  • " النصارى فين الإسلام أهوه "

    كنت كتبت بعد حادث كنيسة القديسين. أن مشكلتنا "كمصريين" أننا نتدنى بالدين وتعاملاته الى مستوى وطريقة مشجعى كرة القدم. فكان  من البديهى استعمال هتاف شهير يتم ترديده فى مباريات كرة القدم وتبديل كلماته.



  • استفتاء "جميل جدا" على الفيس بوك , هل أنت : 
    "مسلم وافتخر".

    "مسيحى وافتخر".

    لم أفهم المنطق وراء السؤال. على أساس أن هناك شخص مسلم مثلا غير فخور بدينه . وكذلك شخص مسيحى. ! الدين اختيار فلماذا اختار ما قد يجعلنى مذلولا. لو مسلم ولا افتخر فلم لا أترك الدين والعكس بالنسبة للمسيحى. قد أكون مصريا وغير فخور " مثلا" لأنى لا أختار بلدى. ولكنى قادر أن اختار ديانتى. 
    غير أن مسألة التفاخر بها معضلة أيضا, فنحن نفتخر " وخلاص ".  وكم أبدع شعراء العرب فى شعر الفخار "بسبب وبدون":من معلقة عمرو بن كلثوم :

    إذا بلغ الفطام لنا صبى      ***     تخر له الجبابر ساجدينا


  • "ارفع راسك فوق انت قبطى / مسلم "
    هتاف يستفزنى بشدة. لأنه بكل وضوح سرقة لهتاف ميدان التحرير. كمان أنه تدنى بالدين إلى ثقافة الفرقة الكروية مرة أخرى. 
    هل مشكلتنا فى مصر. مشكلة الولاء ؟ الاختيار بين الدين كمرجعية للولاء "بدلا " من الدولة القطرية. هل هما على تضاد أم يمكن التوفيق بينهما ؟ لا أدرى عن نفسى.
  1. يقول تعالى " إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون ".
  2. موقف للرسول الكريم "ص".جاء في البخاري أن رجلان من المهاجرين والأنصار تشاجرا فَقَالَ الأَنْصَارِىُّ يَا لَلأَنْصَارِ. وَقَالَ الْمُهَاجِرِىُّ يَا لَلْمُهَاجِرِينَ فَسَمِعَ ذَاكَ رَسُولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم فَقَالَ مَابَالُ دَعْوَى جَاهِلِيَّةٍ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ كَسَعَ رَجُلٌ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ رَجُلاً مِنَ الأَنْصَارِ . فَقَالَ دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ.
    هل نهى الرسول عن العصبية "القومية" أم أنه نهى عن العصبية ! مجرد سؤال.
  3. من عهد المدينة: إن اليهود يُنْفِقُون مع المؤمنين، ما داموا محاربين، وإن يهود بني عوف أُمَّة مع المؤمنين، لليهود دينهم وللمسلمين دينهم؛ مواليهم وأنفسهم، إلاَّ مَنْ ظَلَمَ وأَثِمَ، فإنه لا يُوتِغُ.
  4. مقولة الإمام على " الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق...".
  5. الموقف الشهير للرسول الكريم "ص" فى فتح مكة :"ماذا تظنون أنى فاعل بكم, قالوا : أخ كريم وابن أخ كريم، فقال عليه الصلاة والسلام: اذهبوا فانتم الطلقاء."

    ألم يكن فى ذلك اعتبار للأخوة فى "الوطن" والقرابة والنسب ؟

  6. مقولة النبى "ص" لمكة :أما والله إني لأعلم أنك أحب بلاد الله إلي وأكرمها على الله ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت.

    أعلم أن النقاط مشتتة.. فقد نقلتها دون معالجة من رأسى إلى المقال. هل الإسلام مجرد حجر نضعه ونقف أمامه وكفى ؟ أم هو مظلة ندخل تحتها وكفى ؟ أم أن الإسلام هى شئ ما "إيمانى" داخلى ينبع من داخلنا فيغير رؤيتنا للأشياء وتعاملنا مع الاخرين ؟

    هل المرجعية فى الأمثلة السابقة هى للدين ؟ أم كانت للوطن والجماعة ؟ أم هى للإنسانية ؟ مجرد أسئلة. والسؤال الأصعب هل هناك تناقض او تعارض بين الثلاثة؟ 
    أظن أن الثلاث " مرجعيات" قد تتلاقى أو تتماهى مع بعضها البعض. وقد أيضا تتعارض. لكن فى حالة التعارض هل يكمن الحل فى قوله تعالى؟ :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ.

    وعلى الناحية أخرى قوله تعالى :

    وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى


    الله أعلم !









Thursday, October 13, 2011

خالد و مينا !




مشاهد البداية


  • ينظر رئيس مصلحة الطب" غير الشرعى" ضخم الجثة فى المرآة. يصفف شعره بعناية إلى الخلف. يشد قامته استعدادا للحوار التلفزيونى الذى سيجريه بعد قليل. يتحرك بثقة نحو سيارته , يربت بيده على جيبه الخلفى ليتأكد من وجود لفافات البانجو.

  • يتابع الفنان البرازيلى شاشة "الجزيرة الانجليزية" باهتمام بالغ. لم يصدق ما شاهده من ثورة شعبية وتعامل أمنى وحشى. قام إلى أقلامه ورسم رسمته الشهيرة. خالد كالعملاق ممسكا بمبارك كالفأر.


  • شاب من بين الاف الشباب. يهرول مسرعا إلى ميدان التحرير لكى يشارك فى ما فهم وقتها أنه إسقاط للنظام.


فجوات زمنية


  • موظف بدرجة رئيس للوزارة, قرر ألا يعمل بمبدأ " يا يحيى خذ الكتاب بقوة".


  • مواطنون " متدينون" يهبون لنجدة دينهم بهدم كنيسة قيد البناء فى إحدى القرى بأطفيح.


  • سلطة لا تعلم أن القانون إنما وجد لكى ينفذ.


  • شباب " متدينون" يقطعون طريقا هاما بوسط القاهرة للمطالبة بحق العبادة " بقانون موحد".


  • مؤسسة دينية " وطنية جدا " ترفض الانصياع لقرار محكمة الدولة بحضور إحدى " رعاياها" امام القضاء. لكى يتم غلق هذا الملف.


  • شباب " متدين" يتظاهر مطالبا برد " أخته المختطفة ".


  • نفس السلطة التى لا تنفذ القانون على أحد. تخالف القانون وتحيل المدنيين لمحاكمات عسكرية. وانتهاكات عديدة لشرطتها " العسكرية ".


  • قس يبنى كنيسة " مخالفا للتصاريح ".


  • أهالى " متدينون" و " ملتزمون بالتصاريح " يهدمون الكنيسة. ربما عملا بقوله تعالى " ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا" ربما !!!!.


  • محافظ " غاية فى الذكاء السياسى" يقول كلاما " غاية فى الذكاء السياسى " !


  • رجال " دين" يتشحون السواد. يشحنون اتباعهم معنويا بالكلام وماديا بعربات النقل. يمسك أحدهم بمكبر الصوت مخاطبا لهم: " احنا أهل البلد الأصليين ". معه كل الحق فى هذا. فمسلمى مصر شعرهم أشقر كما أن الفراعنة لم يعبدوا امون يوما ما ! " نريد 140 مقعد كوتة لنا " ,رجل دين اخر " لو المحافظ لم يستقل سنقتله ". يبدو أن المشهد منقول من جنوب السودان !


  • رجل "دين" يرتدى البياض: "مصر بلد اللإسلام. والناس قالت نعم للدين - ! – واللى مش عاجبه يروح كندا "


  • شاب "متدين " أقام الدنيا ولم يقعدها على مئاذن سويسرا. لا يبالى بكم كنيسة تم الاعتداء عليها مؤخرا.


  • شاب "متدين" يطالب بحماية دولية أما سفارة بلد قتلت فى السنوات القليلة الماضية مئات الالاف.


مشاهد النهاية


  • الشاب الذى هرول فى مشهد البداية إلى التحرير ليسقط النظام. يمضى للمرة الاخيرة من التحرير. بعد أن فارق الحياة بدهس مدرعة أو بطلق نارى – ميرى أو فلولى – الله أعلم.


  • الرسام البرازيلى يبحث فى رسومه السابقة عن رسم خالد ومبارك. يضعها أمامه ليعيد رسمها. مينا بدلا من خالد وبدلا من مبارك خليفته.


  • رئيس مصلحة الطب "غير الشرعى" السابق يجلس فى شرفته مبتسما. يدخن لفافة من البانجو وهو فى منتهى السعادة. فلربما يعود إلى عمله قريبا جدا !

Tuesday, October 11, 2011

مبارك الرائع





الرئيس الرائع"المخلوع" مبارك...


ارتدى دور المحلل السياسى البارع. عندما قال: الله وحده يعلم رئيس مصر القادم. لم يوجد محلل سياسى واحد فى مصر قالها. الغالبية كانت تقول جمال. القليل قال مبارك والاحاد قالوا مرشح عسكرى والحالمون قالوا البرادعى.
لكن مبارك المؤمن والدارس للواقع المصرى قالها. الله " وحده" يعلم. دليل على ان الانتخابات ستحدد ولا يعلم نتيجة الانتخابات إلا الله. ومعنى الانتخابات التى لا يعلمها إلا الله " وحده " = أنها ستكون حرة ونزيهة.. يالله. رؤية ثاقبة من مبارك." يا جامد"


ويرتدى دور الديموقراطى السديد. عندما قال من يفضله الله " تعالى" أفضله أنا - على أساس أن الله يعلم لمن ستصوت الاغلبية - وهكذا يثبت مبارك أنه أكثر ديموقراطية من معظم السياسيين والنخب الحالية. التى دوما ما تشكك فى اختيارات الناس. وأنها غير قادرة على إختيار من يمثلها و ما إلى ذلك. وأن الدستور المعد من قبل مجلس شعب ينتخبه الشعب فإنه غير ممثل للشعب  !" قالها أحد مرشحى الرئاسة ". وبالتالى اظن ان هذا الفيديو كفيل بالتدليل على ان مبارك فعلا هو الأصلح لقيادة البلاد.

على فكرة. اقتراح. ألا نفعل قانون الغدر أو العزل. وننزل مبارك الانتخابات. وعد سأصوت له.وداهية ليكسب ! ولا حول ولا قوة
إلا بالله !